الثلاثاء، ديسمبر 30، 2008

أسئلة الى السماء

غزة في اتصال مع السماء
ينكشف الحجاب بينهما
تسال الله ان تقبل منها قرابين السبت ؟
لم تات الاجابة
فارسلت المزيد
لغفران خطايا من ينظرون من خلف المعابر
ومن خلف الجسور
غزة كفرت عن خطاياها كامراة تتعمد بدم ابناءها
الان انت يا غزة خطايا من تكفرين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


هناك 3 تعليقات:

Che_wildwing يقول...

غزة لا تكفر عن خطاياها
غزة لم تأثم
نحن الآثمون
غزة تكفر عن خطايانا
كما كفر المسيح عن خطايا البشر
ورغم ماتتعرض له غزة
إلا أنها باقية
راسخة
كما الأرزة اللبنانية
والنيل في بلادي
فهناك دوما رجال
يعرفون كيف الزود عنها

jafra يقول...

صدقت غزة في وعدها لكن ما الذي جناه دوما الصادقون ؟

che شكرا لزيارتك دوما لخربشاتي

alzaher يقول...

ان صح هذا التشبيه
فكل غزاوي اليوم مسيح
والصهاينة هم رومان العصر
اما نحن...
فنحن يهوذا العصر
بعنا مسيحنا بثمن بخس
وساعدنا عدونا في دق الصليب
صم وقفنا نتفرج