السبت، أكتوبر 22، 2011

أن تكون او لا ... ما الفرق




ان تكون متطرفا او "متعصبا " لجهة ما فانك لن ترى الا الجزء الايمن او الايسر من الصورة
و لن تلتفت الى الوسط و تضيع الحقيقة ...
 و لكن ما فائدة الحقيقة بعد موت هذا الرجل ؟
 خير ان لا تاتي الحقيقة ابدا " في بعض الاحيان "
من ان تاتي متاخرة كاغلب الاحيان ...

الأحد، أكتوبر 02، 2011

نسيت الموضوع

يعني كل شي تقريبا ممكن اتناساه الا لعنة التدوين و الخربشة و ازهاق روح الاحرف
مش عارفة شو السر
يعني كل ما اشيك على الايميل او افتح النت بحس بتانيب الضمير من ناحية المدونة
لكن اذا مو قادر تقرا شي او تخربش لشو اذا تفتح المدونة
اثبات حضور
سلام و على الماشي
مش عارفة ليش من شهر 12 لهلا عندي خربطة و قلة تركيز
يعني تخيلوا التركيز اللي عندي مشان يقل كمان
بس عن جد نفسي اعرف اخباركم
شو صار معكم
وين صفيتوا :)) خبروني عنكم هلا هلا :))
يعني انا مثلا  صافة على اليسار لهلا  انتوا وين ؟؟؟
بس احلى شي لما تمر سرقة على المدونات المفضلة و هادا الشي بدو اكتر من ساعتين
بس ما تعرف تقرا او تعلق و تلاقي حالك بمكان تاني
هو ما في شي كبير وصلني لهالمرحلة
لا في
اني لهلا معلمة :))
بس حلو الواحد يغيب يلاقي كل هالتطورات بعمو بلوجر يعني مش هيك طيب سوي سوي اول مرة اشوف هاي القصص :)
بس نوعا ما حلوة هالتحديثات
لما اجربها اكتر اكيد رح استفسر منكم عنها
على فكرة الي 9 ثواني عم ادور على زر نشر :))) لابقلي التغيير انا


الثلاثاء، أغسطس 09، 2011

مش باي مكان - مجرد تسجيل حضور

اولا كل عام و انتو بخير


ثانيا نعيش كلنا و نتذكر مع انو

درويش صعب ينتسى


ثاثال اشتقتلكواا كتيييييييييييييييييييييييييييييييييييييير و عندي حكي اكتر بس الوقت مو مساعدني بالمرة و لا التركيز

لهيك من هون ليرجع التركيز

ادعوا

الله يجيرنا

و بس


هامش ؟؟

هو وينو الشعب الفلسطيني ؟
























الاثنين، يوليو 18، 2011

اجبد



من الجميل ان يكون انتماؤك مزدوجا
و الاجمل ان يكون لك وطن تنظر اليه بعزة و فخر
و هذه نظرتي دوما للاردن
و هذا ما يحمله الكثيرون لنا ايضا .

في احد المقابلات التي اجريتها و انا ابحث عن عمل قال لي المدير التنفيذي :


احب توظيف الشباب الاردني لانه طموح مبدع ملتزم و صريح و لا يتلاعب بالالفاظ
و هذا راي اغلبية من رايتهم
اننا طموحين - صريحين و طبعا الصفة الملازمة لنا دوما " كشورين":)- دلع كشرين

ما الذي حصل ؟؟؟؟
الاردن و حركات احتجاجية و في المقابل درك و ضرب و شتم و ايضا تحريض و فتنة ؟؟؟
موالاة و 24-اذار و تموز و جايين و معارضة و حكومة و امن دولة ؟؟؟؟
سمعت عن احداث دوار الداخلية


و لم اتحدث عنه لانني بالفعل لهذه اللحظة لم اجد احدا يخبرني بحيادية عن الاطراف
و خاصة الاعتصام الاخير و مطالبه .



اما مع او ضد و الاخبار متضاربة فمرة تجد من يتحدث عن ديموقراطية


- ملكية دستورية - رفع سقف الحريات - مكافحة الفساد و هو الاهم
و اخرون يقولون عنهم سلفيون - اخوان - مندسيييين



( هاي الكلمة اظن انها ملطوشة من جيرانا )
و لكن
هل وصلنا للحد الذي نقيم به الاخر على هذا النحو ؟
قرات في احد المواقع



ان حركة 24- اذار مدعومون ماديا من الاخوان و حماس و لهم اجندة .

و ايضا من موقع مدافع ان المواليين هم بلطجية و قبيضة من امن الدولة ؟
و انا مغتربة و لا اعرف الاسماء و لا استطيع التحديد ( الشغلة عايمة و الكل بخون بالتاني )
لكن ما انا متاكدة منه 100%



هو حق الشباب بالاعتصام مهما كانت انتماءاتهم .


و مطالبهم و تحت غطاء اعلامي و حماية المعتصمين حق على الشرطة و الدرك وواجب
ما لا شك فيه ان الاعتداء على الصحافيين و الاعلاميين


في ساحة النخيل هو نوع من تاخر الدولة في معالجة الحدث و عدم السيطرة و ضبط النفس
كلنا نطالب بمحاربة الفساد
و هذا مطلب شعبي من لا يريده هو شخص


اراد التنازل عن حقه و حق اسرته و هو حر و ليس عليه ان يفرض رايه على غيره
كنت اتمنى ان لا اشاهد منظر الضرب بالاحزمة و الشتائم تتكرر
كنت اتمنى احترام الصحافيين و ان توفد الحكومة شخص يتفاوض مع المعتصمين
و يشكرهم ايضا
كنت اتمنى ان تظل صورة الاردن المتحضرة الامنة


و الذكية موجودة على الشاشات و ما زلت اتمنى
كنت اتمنى من الحكومة التعامل مع الشعب


و ان نرى مظهرا اخر غير الذي اعتدنا ان نراه في بلدان اخرى
كنت و ما زلت اتمنى ان يتدخل القصر و يتعامل مع المسالة و يتم الاستماع الى الجميع
كنت اتمنى ان يترك الاخوان المشهد و


الساحة للشباب تماما و ان لا يتواجدوا الان بالذات

مع اننا جميعا نؤمن بحق الاردني من اي انتماء ان يعبر عن رايه
ما اتمناه حقا ان يتم التعامل مع الحراك الشعبي ايا يكن باحترام
بدون تخوين
بدون اتهامات و قذف
ان نكون مثلا جديدا
غير مالوف
نحن في الاردن مهما اختلفت اصولنا

(فلسطيني- شركسي- اردني - شامي )

حاملون لهذه الجنسية التي منحها لنا جلالة الملك حسين

و من يخون اي مواطن يحمل تلك الجنسية و يعتدي

عليه لفظا و يطرده يكون هو من يعترض على منح القصر


و جلالة الملك و هو ايضا من يشعل نار الفتنة و يجب معاقبته
هذا رد على بعض التعليقات التي وجدتها على مواقع مختلفة


و هي تخون الاخر لاصله و ليس لانتمائه للاردن
في الولايات المتحدة الامريكية يحصل المرء على الجنسية



فيصبح بعيون الجميع مواطن لا يحكمه و لا يحكم


عليه تبعا لاصوله لكن لانتمائه الجديد لوطن يحمل جنسيته .
لم لا نحاول فقط ان نفكر في بلد احتوتنا بطريقة متحضرة خالية من العشائرية
و الاصولية التي تحكمنا داخليا .


و ان نعتاد احترام الاخر و رايه و نطور من انفسنا علنا ننهض بانفسنا و ببلدنا الى الاقوى
لم لا نتعود احترام المواطن للاخر مهما كان


لونه و اصله و دينه و انتماؤه الحزبي ان وجد اصلا
بذلك نستطيع التعايش بسلام و نقضي على اي فساد
لم ننجر بالاحداث . و لا تساعدنا الحكومة على حلها
و اذا كانت القضايا التي يطالب بها الشباب هي مزعومة


فاين الدلائل و الاجابات عن اسئلتهم و ننهي المسالة
لم لا يعاقب المذنب و يرد الحق الى صاحبه ؟
لم لا نكون مختلفين ؟







هذا اردني نعتز به . بالرغم من انه نجل معروف البخيت الذي غضب منه الكثيرين


طرطشة مي :

انا بعيدة و على حالتي في الاف المغتربين اللي مو عارفين شو بصير ؟؟؟؟ بس

العنوان مقتبس من عنوان موقع الكترني اظنكم كلكم بتعرفوه
الاتهامات للسلفيين انهم بيتظاهروا ؟ هو انا حسب قراءتي للسلفية " قديما " حرموا التظاهر و الا هو update مشان الاحداث ؟
ما اظن هو المشهد بينتهي و بعدها السفيين بطلعوا .بعد الاخوان بشوي . مش من اولها
كالعادة بس تبين النتائج بتلاقي الاخوان طلعوا و بعد ها السلفيين . هيك انا فهمت بس اذا فهمي غلط حدا ينوني معلش


طرطشات لها صلة ايضا :











الخميس، يوليو 14، 2011

Im Lubna ...........شو قصة لبنى ؟

jafra78 هي انا

و

انا اسمي اللي بنادوني فيه

هو

لـُـــــــــــــــــبــــــــــــــنـــــــــــــــى

jafra78 = لبنى فما حدا يستغرب انو فجاة طلعت لبنى و بتعلق و بتحكي

انا لبنى :)

الأربعاء، يوليو 13، 2011

بزعل منك يا شام




بتذكر اول زيارة الي للشام كانت بعيد الاضحى من شي 7 او 8 سنين




كانت حلوة و الها هيبة




الشي اللي بميز دمشق و بتحبو فيها انك لما بتمشي بالشوارع




بتحس انو التاريخ عم يمشي معك بنفس الخط و بيحكيك منبين الحجارة العتيقة




و يسطر بخط صغير انك موجود متل ما كانوا هم موجودين




الحلو بالشام انو الياسمين بيرحب مع اهلها بكل غريب




الحلو بالشام اهلها طيبين و مبتسمين




الحلو بالشام انك كل ما بتمشي في شوارعها بخطر على بالك خليفة او نبي او شاعر مر يوم من الايام




الحلو بالشام الهوا اللي بيحاول يسلم على تقاسيم وجهك




الحلو بالشام ................................................




في كتير اشيا حلوة يا شام




بزعل منك لو تغيرتي




مهما حاولوا هم يغيروا فيكي




انت حلوة




و انا بحبك








انا مندسة بحبك








و شبيحة بحبك








بزعل منك هه




بس بعرف انك ما بتحبي تزعلي حدا لهيك رح ترجعي احلى

الثلاثاء، يوليو 12، 2011

معاكسات معاكسات - بس نوع جديد شوي ... هاي اخرتها




المعاكسات مممممممممم




قررت انا كمان احكي عن المعاكسات بس بعد توضيح قناعاتي الشخصية




اللي بيعاكس و عندو الجراة او الوقاحة انو يتعرض و يتحرش في بنات العالم




ما بهمو اللبس او ايا شي اظن انو لو انقطعوا البنات . رح يتحرش ببسس الشوارع :)




و باكد انو البنت متل الشب الها الحرية . و بما انو مفهوم الحرية بيختلف حسب التربية و الاخلاق




بلا ما نضيع الموضوع




نرجع بالزمن ل 15 سنة




من 15 سنة او اكتر كنت بعمان و شفت انا و ماما و قريباتنا بنركب السيارة بالسوق و اذا بشرطة ماسكين واحد نازلين فيه خبط . احنا بصراحة خفنا لكن وضحولنا قرايبنا انو الشب اكيد اتحرش ببنت لهيك عم يتجازى . و ابدوا الستات الكبار تعاطفهم مع الشب مع انو غلطان بس حزنوا عليه كتير




بردو بنفس الفترة .. كان الشب اللي محلوق شعروا على الصفر و بطريقة بشعة هادا دليل على انو كان بيعاكس البنات و بات في الحبس ليلة و كانوا يتركوا علامة كمان ليفضحوا اكتر .








كانت بوقتها المعاكسات بريئة و لطيفة و غزل مع انو هادا الشي نحنا كلنا ضدو بس الامور كلها تغيرت








......................................................................








على فكرة بس مشان التوضيح ( انا اول بنت بالعيلة و اتربيت بين شباب كانوا كتير يخافوا علي من ولاد خال و خالة و غيروا لهيك يمكن وعيت بكير على قصص الشباب من الدروس اللي اخدتها :)








اول موقف تعرضتلوا ايام المدرسة كنت راجعة مشي من المدرسة و كانت ايام ربيع و حلو الجو و لحقني واحد بسيارته . المشكلة اني ميزت الشخص لاني شفتوا مرة بس ما اتذكرت وين




و ضل لاحقني لباب البيت و طلعت حكيت لماما و كنت فضيحة شوي و حكيت لبابا و اخواني كانوا صغار فاتصلت ببيت خالتو و خبرت الشباب و كنت مقهورة لاني خوفني و كان احيانا يعمل حالو بدو يدهسني و كنت خايفو انو يعمل شي و بما اني عمري 15 ما عرفت اتصرف و ضليت ماشية بجنب الشارع و بمكان فيه ناس




طبعا وصفت السيارة و بعدها تاني يوم لحقني و كانت ماما عم تنطر بسيارتها من جهة و بابا من جهة




و شباب العيلة من جهة




و الوكيلة من جهة




و انا طبعا مو عارفة و لا حدا عارف انو التاني عم ينطر الا ماما بس حكت شو بدها تعمل للوكيلة




المهم اكتشفنا انو هادا الاخ بكون اخو صاحبتي اللي زرتها نيابة عن بنات الصف لانها مريضة و كنت رئيسة الفريق التطوعي لهيك انا اللي اتدبست و رحت




ماما و بابا و الشباب و الوكيلة و حراس الامن حاصروا الشب و لما اتعرفت عليه اكتر و قالتيل مش صاحبتك اسمها كذا كذا




المهم ماما ما حبت تكبر الموضوع فاخدت تلفون اهلو و اشتكتو الهم و شكلهم ربوه لانو الكل منعني احكي مع اختو و لا اسال باي شي مع انهم المسكينة اجت تعتذر بس انا اعتذرتلها لاني ما بقدر اخالف اوامر ست الحبايب




و من بعدها لا في مشي لا بالربيع و لا حتى بالصيف :(




و من ساعتها فهموني اهلي اني ما اخاف و اطلب المساعدة من اي حدا و لو حدا قرب علي اعلي صوتي المهم اني ما اخاف








....................................................................








نقدم شوي الشريط لايام الجامعة




اول موقف : كنت راجعة بالليل من مبنى العلوم للسكن الداخلي و كنت اول سنة بدرس بالتكنو .... و وقفت سيارة نقل بتشبه سيارات نقل الطلاب و فتح الباب و قلي اركبي اوصلك




انا بطريقة بسيطة و عفوية




ضغطت على الباب الخلفي و فتحتوا




و ركبت مع صدمة السائق من كلمة عمو اللي عدتها 500 مرة و انا مو فاهمة




تكرر الموقف تاني يوم و لما




وصلت للسكن قلي عمو شكلك جديدة كتير على البلد ما تركب مع حدا تاني مرة




و انا ما فهمت




المهم انا شفت العمو بعد سنة




و قالي كيفك عمو فانا رديت عليه قالي بتعرفي انا شو بشتغل ؟




طبعا انا بنت فهمانة كتير و شطورة قلت سايق بالجامعة




قالي لهلا يا عمو ما كبرتي انا يا ستي بشتغل ................... بمستشفى الملك عبد الله :00000 صدمة




الرجال ما الو دخل و طلع مهندس و جاي يكب بلاه




و يعاكس بس شفق على السنفورة اللي مو عارفة الله وين حاطتها




و عطاني كم نصيحة و ركبت بنت من الجامعة كان لقطها على طريق السكن مرة و توفقوا ببعض ( ما تجوزها )








هون انا انجنيت و صرت حريصة اكتر لدرجة اني بطلت اصلا اركب مواصلات الجامعة و بلشت انتبه اكتر




..............................................................




سنة تانية كنت ساكنة بالسكن الخارجي في اربد و طبعا البنات هناك ما قصروا .




و ضلهم يدربوني على الخوف من كل اشي




بس من عشرتي لشباب العيلة خلتني مش مقتنعة




و بيوم كنا ماشيين عند مانجو و شب قاعد على كرسي هو و كم زميل الو .




رموا كلام بصراحة قمة في الانحطاط .




و ما رح ابرر و اقول مع اني لابسة و عاملة .........




لا انا الي حرية اني البس اللي بدي اياه و هادا ما بيعطي الحق لاي حدا يحكم علي و يحكي




المهم انا من الصدمة وقفت و لفيت وجهي على الشب طبعا




هيك اشكال لما تلاقي ردة فعل مو متوقعتها بصيروا متل الفيران المغسولة




و قربت منهم




و قلتلوا : لو انا والدة حضرتك او اختك او بنت جيرانكم بترضى حدا يسمعني هيك حكي .




رد : لا ............... طبعا لا ووقف على حيلوا . و قال اسف .




انا بصراحة انبسطت لاني اخدت حقي




و البنات اللي معي كانوا مصدومين من ردة فعلي مع انهم ساندوني




من وقتها قررت انو اي مشوار بعيد او قريب لازم اركب تاكسي




و اني ما اعرض حالي لاي مسبة او تحرش لاني عصبية و ممكن تكون ردة فعلي كبيرة




..........................................................




كنا بنمارس رياضة المشي باربد




و العصر الناس كلها بتكون موجودة بمدينة الحسن الرياضية




و كنت بحب امشي هناك . لفت نظري ولد عم يتحركش ببنت و قرصها و ركض




المهم انو في ناس عم تركض وراه




طبعا باتجاهي




و انا بدون ما افكر باي شي ابدا و لا استعرض قوتي




مديت رجلي و خليت الولد يوقع و انقضوا عليه و هلكوا قرص لاجت الشرطة تكمل قرص




ما كنت مبسوطة او ايا شي




مشيت عادي و بعدت عن كل الموقف




البنت اجت من بعيد و قالتلي شكرا انا مش عارفة شو صابني تركتها و مشيت




لهلا مش عارفة كيف عملت هيك




بس لو انا تعرضت لهيك موقف ما كنت رح اسكت




و ضليت امشي هناك لانو الناس بعد هادا الموقف صارت تنتبه اكتر




و اي واحد مشبوه او مش مع عيلته كانوا تضل عينهم عليه




..........................................................................




داخل الحرم الجامعي كان في واحد مش عارفة هو شو لهلا




يمشي وراي طول الوقت و يروح و يجي و حالتو حالة




لمدة اسبوع لانتبهوا صاحباتي عليه




كنت ممكن اشكيه او احكي لاي شب من العيلة بس ليش دائما البنت لازم تكون الجناح المكسور و اللي لازمه حماية بما انها بتقدر تتصرف




مشي وراي مرة




وقفت لفيت وجهي قلتلوا انت ما عنك محاضرات . اهلك باعتينك تحرسني . شكرا




بس انا ما بدي حراسة و انتبه لدروسك اكتر




و مشيت




ما شفتو ابدا بعدها :) اكيد خاف مني




....................................................................




في السوق اي شب كان يخفف دمو كنت اهمل الموضوع الا اذا تجاوز حدوده فكنت صلبة و ما بخاف و هادا الشي بفضل شباب العيلة اللي زرعوا ثقتهم فيي لدرجة كبيرة و ما كنت اخاف من الجنس الاخر








...................................................................




من فترة قصيرة كنت واقفة قدام البيت عم انطر صاحبتي




و اختي ليمروا علي ياخدوني معهم .




تاخروا شوي .مرت سيارة مرة و اتنين و تلاتة فيها ست .




انا فكرتها انها تايهة .




نزلت الشباك و بلشت تعمل حركات و انا متل الهبلة :)




بحكيلها معلش مو سامعة .




اي بيت




و بعدها اشرتلي انو استني




و رمتلي ورقة جنب رجلي . فيها رقم التلفون و كلام ........... طبعا انا انصدمت ...




و دخلت البيت و حكيت لاهلي اللي انصدموا




لهون وصلت الامور




..................................................................




طيب شو رايكم نحكي عن الشباب لما يتعاكسوا




هادا الموقف ما رح انساه . كان ورا السكن بيت صغير ساكنين فيه شباب و شكلو الصبايا راصدين واحد منهم . و لازم يمر من تحت السكن بممر داخلي صغير ليدخل البيت




طبعا انا كنت اسمع اصوات و ما افهم بس فضولي خلاني افتح الشباك و لقيتهم عم يتغزلوا في الشب من صدمتي




( انو احنا وين يا جماعة ) سكرت الشباك و بعدها عرفت انو الصبايا صاروا يرموا عليه اشياء و المشرفة عطتهم انذار بعد ما الشب المسكين اشتكاهم .




و فصلوهم من السكن لانهم رموا عليه مرة بيض و زبالة




و اكيد نقل من البيت




شكلوا الصبايا ما عندهم اخوان يخافوا عليهم




.............................................................




كان عنا T A امور شوي و علق مع شوية صبايا من اللي بينحبوا كتير و شغل تهديد للرجال




و اللي تلزق فيه




و اللي تسمعو حكي




لدرجة انو الشب اشتكاهم عند الدكتور :))))




و اجا بهدلهم و جبلهم بالاخر انذار مشان الشب يعرف يشتغل




تخيلوا




.....................................................




هلا بالنسبة للمعاكسات انحدر مستواها و صارت خطرة بانحدار ثقافة المجتمع




يعني بلشت بثقافة شو يا حلو .... و بعد الفضائيات ما اكتفوا بالحكي




بس نفسي افهم الشب او البنت اللي بعملوا هيك شو بيستفيدوا ؟؟؟؟؟












حكيت كتيييييييييييييييييييييييييييير

السبت، يوليو 09، 2011

الحقيقة هي دوما وجهة نظر

اليوم الخميس

يومها المفضل حيث تستطيع ان ترتاح من الافكار

لا ... ليست افكارها بل تلك التي تدور في عقول من حولها

و يترجمونها بالصوت العالي

هي فتاه دخلت الاربعين و لكن دون مشمشها .

تعرف قدر جمالها جيدا .

لم تعد تكترث و قلة الاكتراث تسحب ارجلنا تدريجيا الى عدم التفكير

و هي حطت رحالها منذ عقد او اكثر في هذه المرحلة

مرحلة الا شيئ

تعود من عملها الكائن في احد وزارات الدولة

و التي استخدمت جميع علاقاتها العائلية حتى تحصل على الوظيفة و اخيرا تم قبولها في ارشيف الوزارة

(واسطتها متواضعة) .

و كانت قبل 20 عاما تحلم و تفكر و تحملت زملاء تجاوزا الخمسين من العمر تباعا

حتى تحقق حلمها و تتخلص من قسم الاوراق الصفراء الذي لم يعد له لزوم على ايه حال

قسم ارشيف و نحن نستطيع افراغ ذاكرتنا

و ذاكرة الامة بحروبها الكثيرة

او بالاصح خساراتها و نكساتها و نكشاتها ايضا على ذاكرة الكمبيوتر ؟

لكن بفضل الرجعية التي تتمتع بها وزارتها .

هي بقت في قسم الارشيف

و الاوراق الصفراء و

تستشيط غضبا من احدهم عندما يعبر عن رايه .. ابعتلكم الورق بالايميل .....................

الايميل يعني ما في ورق

لا يا سيدي سلم الورق بايدك و خد وصل كمان

قال ايميل قال .... يعني اللي زينا وين يروح لما كلو بالايميل ... قطع ارزاق

و جن جنونها عندما وظفت الوزارة فتيات بعمر الزهور

لارشفة و توثيق الاوراق و بعض المعلومات على اجهزة كمبيوتر

هي : هي ناقصة ...و لا كمان بنات صغار ....... يلا عيشة بين جيلين و انا الجيل اللي ضاع بالنص

...طب كانوا حطولهم شب على الاقل

على يمينها ابو واصف ( 50 سنة )

و ابو رافت (60 سنة - تقاعده قريب )

و على يسارها سلاف (26 سنة )

و هايدي ( 24 سنة )

و هي الاربيعينية التي بينها

عقود تفصل بينها و بينهم .

و لكنها تعودت الفكر التقليدي حتى في حياتها الشخصية و لم تعد راغبة بالتغيير و لا باي شيئ .

عادت الى منزلها في الثانية بعد الظهر .

تناولت طعامها كالمعتاد .

و ارخت جسدها الممتلئ على الاريكة و بيدها فنجان قهوتها تقلب و تقلب و لم تستقر بعد

هي لم تستقر ابدا في حياتها .

تعتقد دوما ان المرحلة التي تعيشها هي مؤقتة و تنتظر ....

و ما عادت تستطيع الاعتياد او التفكير .

مغنية مثيرة على الشاشة الصغيرة في وسط المنزل .

قالت بصوت مسموع و كانها تكلم احدا : ما الفرق بين المغنية و الغانية في هذا الزمان

لا فرق فهن يستعرضن خلفياتهن و لا ينتبه احد في هذه الايام لا على كلمات او لحن

يظهر اعلان وراء اخر

( مشروبات - اطعمة - سيارات - .......)

و المراة هي المروج الاساسي و التركيز دوما على المقدمة او المؤخرة

حتى لو كان اعلان بسيط عن مشروب للطاقة للرجال ؟

لفت انتباهها اعلان واحد يبدا بعطر و ينتهي بنظرة من رجل لانثاه

لم تستطع ان تتجاهل او تحتقر او تعلق على هذا الاعلان

توسعت حدقة عينها حتى كادت تنفجر ثم اغمضتها فجاة لتبحث في ذاكرتها عن رجل نظر اليها بهذه الطريقة

و جاءتها نتيجة البحث =0

تنهدت بحرقة ..... مر القطار سريعا يا فتاة

و صارت من بعدها تبحث عن هذا الاعلان في جميع الفضائيات

حتى طلبت من هايدي البحث عنه في الانترنت و تحميله على هاتفها

عشقت رجل الاعلانات الذي بلا اسم

صار رفيقا لاحلامها .

نظرته تلك لم تفارقها ابدا خرقت كل سنين العمر . و الاوراق

. و الاجيال المتعاقبة على مكتبها و هي كما هي لم تتغير

احست بشيئ لم تشعر به منذ سنين

شهرته و نظرته ساعدته على الظهور في اكثر من اعلان

هي نفس النظرة و لكن باختلاف النساء المؤديات

لا اسم

لا عنوان

لا جنسية

لا تعرف عنه فقط الا تلك النظرة

عاشت 20 يوما تحلم و تتخيل انها ينتظرها للعودة من العمل .

و يوما ما فاجاها بالزهور .

و مرة اخرى باجازة في جزر المالديف لكنها اعتذرت و بررت عدم مقدرتها بارتباطها بالعمل .

و مرة اخرى و هي يحتضنها و ينظر لها بنفس النظرة

تلك العيون مستحيل ان تكون مخلوقة لبشر انه

جني

شيطان

ملاكها الذي يرافها وحدتها و عزلتها . لم يرافقها هو من كسر تلك العزلة

فتحت النافذة و صارت تستمتع بالهواء البارد. حاولت التخفيف من وزنها . صارت اسعد

و ذات ليلة كانت تسهر على نفس الاريكة لوحدها تعلل غيبته انه في اجتماع عمل طارئ

قلبت القنوات الى ان توقفت امام صورته و كان مقدم البرنامج يصدح بصوته عاليا

قالت بسرها : الان ساعرف اسمه

و انتشر الصوت العالي و هز اركان البيت

اقدم لكم اشهر رجل اعلانات

شهرته لم تاتي من فراغ او اداء بل من اشهر نظرة و اكثرها شعبية بين النساء

نظرة من رجل فقد نظره منذ الطفولة . و هو الان يحتل الاعلانات بسبب نظرته الغير عادية

....................

لم تعد تسمع شيئا

صمت احتل المنزل


الرجل الذي اغرمت به و بنظرته

اعمى

؟؟؟؟؟؟؟

حتى حلمها ( انفقس )

بكت قليلا

و فجاة بدات بالضحك

منذ متى تزعجك الحقيقة

الم تعتادي الخيبات

هذه اهونها يا بنت

و تناولت اكبر لوح حلوى كانت تخبئه لتتقاسمها ( معه )

"احسن رح اكلها لحالي"



___________________________


يموت الناس في سبيل البحث عن الحقيقة

او الدفاع عنها

او يعيشون متخمين بافضالها عليهم

بالنسبة لي

الحقيقة هي دوما وجهة نظر

تستطيع اثباتها او نفيها

الدفاع عنا

الموت لاجلها

الحياة

.

.

.

.

لكن

لا توجد هناك حقيقة مطلقة

هي مجرد وجهة نظر

( قناعاتي )


الاثنين، يوليو 04، 2011

صغار و كبار




مش غريبة




.




.




.




انو الصغار لما يخدموا الكبار . بمرض . بفرح . بحزن




باي مناسبة




ببدأ التذمر و الكلمات الاعتيادية




انا بضيع حياتي




اليوم ضاع




انكسر ضهري




تعبت




غير الاووووووووف




و بعدين




و زهقت




بس ما بتذكروا هالصغار انو لما كانوا صغار بجد




كانوا الكبار ما بحسبوها هيك




كانت الخدمة بحب




و خوف




و غريزة




و ما في اف - او زهقت




مسؤولية بتكسر الضهر مع هيك ما كانوا يحكوا




بالعكس كانوا مبسوطين كتيييييييييييييييييير




بس ليش المفارقة




معقول الصغار فقدوا الغريزة




او الحب




او الدنيا صارت اوسع من حضن الكبار








؟




؟




؟




يمكن

الثلاثاء، يونيو 14، 2011

معجزة عم تتحقق - الصمت -

لن تتوقع أبدا ما وراء الباب
و لو وصلت يوما الى تلك المرحلة
فانت
إلـه


المشكلة يا جماعة انو حتى الابواب المفتوحة اتسكرت
عن جد ما مرقت بهيك مرحلة بحياتي
مش عارفة بس احيانا الصمت ( بالنسبة للي زيي) معجزة
و عم تتحقق حاليا
هاي العبارات اللي عم اكتبها هي اكبر عبارات حكيتها لحدا من كم يوم
الايام هاي متل النهر اللي بلش يجف بمر ببطء و بعذب اللي بطلعوا عليه
يا رب ما توصل لمرحة اصعب
و النهر كلو
...........................

الخميس، مايو 26، 2011

هاي القصة طوييييييييييييييييييييييييلة




مع اني مش سبيحة درجة اولى بس لهلا ما غرقت





شكرا للكل اللي عم يبعتوا





و يعلقوا مع اني اهملت المدونة فترة





طويييييييييييييييييييييييييييلة و اهملت حالي كمان





انشغلت شوي او كتير بالاصح





يعني معقول 3 مشابقات





و 4 معارض





و اضرب 40 طالب ب 6 صفوف





و دوام و نفسيات





و خط النت اللي بتقاتل مع السلاحف على المركز الاول





النتيجة





مركز اول بالمسابقات





بس ضايل وحدة لهلا ما بين فيها شي و هي خاصة بشركة مايكروسوفت





و خلصنا المعارض





المحصلة





الطلاب زي ما هم





الاختبارات على الابواب





نسيت حالي كمان





و حتى شكرا ما في :)))))) متل العادة





غير طبعا الاخبار و الثورات و اللخبطة اللي صايرة





من زمان نفسي اكتب عن اشياء كتيرة بس عن جد ما صحلي عقلي مشتت لهلا





قربت الاجازة و اكيد رح كون هون اغلب الوقت





بس ما تزهقوا مني





صار لازم ارتاح بما اني من 5 صبح صاحية لهلا





بس حبيت امسي عليكم










مشا الخير يا جمااااااااااااااااعة اشتقتلكم كتير

الثلاثاء، مارس 29، 2011

33


هي : 33 واو

أنا : و شو الفرق 33 , 44 , أو 55 كلها أرقام

هي : بس 33 يعني دخلت في العقد الرابع

أنا : مش مشكلة هو العمر كم عقدة و بكرا بتفرط

هي : بس 33 سنة صعبة شو ما تنكري

أنا : كلها 33 كيكة و 33 هدية اضربيها بعدد الاصحاب يعني الموضوع في فايدة ... على الاقل مع كل اللي راح بالعمر رح نحلي

هي : حلي ياحبيبتي حلي ..... 33 ...........مش مستوعبة

أنا : حتى أنا مش مستوعبة عادي ... هادا الزمن ما خلى حدا يستوعب حدا

( صرت 33 سنة و مع هيك عادي ...مجرد ايام

كل عام و أنا ... نحن ........ بفرح

لهلا ما شفت الكيكة :))))))))))

السبت، مارس 26، 2011

مش .... على راي المثل

منذ وقت طويل و أنا أمر هنا فقط لأتأكد أن المدونة مازالت على قيد الحياة
فبين الثورة و الاخرى و حادث القدس كان هناك ما يشغلني ايضا
مسابقات علمية
معارض
مختبرات
و بالإضافة الى المشوار السنوي المعتاد في البحث عن وظيفة
طبعا هذا غير الإلتزامات العائلية التي تمثلت هذا الشهر بعيد الام
و طبعا قلة النوم
و كثرة المشاحنات في العمل
و الموت المنتشر على الفضائيات . موت روحاني من ناحية و اشلاء اجساد من ناحية اخرى
و ( حسيت حالي بزنقة زنقة على الاخر)
و لكن كنت امر مرور الكرام على بعض المدونات
و لكن بدون روح المتابعة و القارئة هو اثبات حضور
السبب غير محدد
( مود القراءة عندي الو فترة مش مزبوط )
و مع ذلك دائما هناك عودة الى هنا
للكتابة او القراءة او بالاصح الحياة ( و لكن بشكل اخر )
و مع كل هذه الضجة التي تحدثها الايام خلال مرورها و كاننا بحاجة الى من ينبهها انها تمضي بسرعة
يؤثر بنا حدث يمر من خلال هذه الضجة و لكنه يزرع بداخلنا ثورة على شيئ ما ؟؟؟
حدث لربما تكرر مرارا . تسمع به . تتأثر . ربما تبكي . لكن مع مرور الايام و ضجتها تنساه
و لكن
عند رؤيته يتمثل جسدا صغيرا و هزيلا أمام عينيك
لا تستطيع الا ان تتوقف عنده ( حتى و لو بعد فترة من مروره )
( الام مدرسة .............)
( الداية مش احن من الاماية )
( امك ثم امك ثم امك )
( الجنة تحت اقدام الامهات)
كل هذه الكلمات تتوقف عندها و يتزعزع ذلك الايمان المطلق بكل شيئ اما طفل يوزع الورود بمناسبة عيد الام على معلماته ؟
و تهمس معلمة باذن اخرى بعد تقبيلها للطفل .
( انتي بتعرفي انو امو تركتوا و تطلقت من ابوه و هو عمره سنة و نص و كمان اخوه الصغير باللفة , و اللي بربيهم هلا الفلبينية . ما رضيت تسافر و تتركهم و ضلت تربيهم لهلا . و الاب بيصرف عليهم . و ما تزوج لانو خاف يجيب زوجة اب ممكن تجور عليهم ؟)
سافرت الام و تزوجت من اخر .
لعل هناك ما هو اقوى من الامومة لم اتعرف عليه بعد ....
و لكن اقرا الجزء التالي ..
المدرسة اصابها الفضول اكثر و اكثر سالت الطفل
( انت شو جبت لماما بعيد الام ؟)
الرد اتى انسيابا و بدون تعقيد ( وردة و كرت شحن اشتريتوا انا و بابا .. لتحكي مع امها ... و رح اعطيها شوكولاته كمان )
انا شخصيا لم اعرف الامومة . و لم اتيقن بعد من انني وقعت بالحب
لم اجرب شعور التضحية
لا للولد او الحبيب قبلا
و لكن من تجربتي الصغيرة كمعلمة اعتقد
ان المراة تنجب لترفع الى الملائكية
و من ثم تخير
ان تبقى ملاكا
او تصبح شيطانا
و لا عودة بعدها الى الانسان ابدا
هذا ما اؤمن به حقا
و لا استطيع ان اغير رايي او ابرر لها ابدا
الا اذا ( الله لا يحكينا كلمة كبيرة )
والان هل تقبل بالمثل القائل : الداية مش احن من الاماية ؟؟؟)
و من هي الام ( اللي بتربي و الا اللي بتخلف ؟)
( الى امي ,.,.,.,.ساسميك كل شيئ ... لانك اخترت ان تكوني ملاكا )
ارتل باسمك فاعرف ان الله يبتسم لي
و راض عني
عبارة كتبتها لماما 21-3-2011

الاثنين، فبراير 21، 2011

اعتذار ( بنتعذر منكم )

قبل عدة ايام كنا في جدل مرح حول هوية الدولة العربية الثالثة
التي ستقوم بها ثورة شعبية
و رجحت احداهن ان الليبيين هم التالي و انا اخترت الجزائر
و بصراحة ضحكت جدا من قولها ان شعب ليبيا هم الثوار الجدد
لم اسمع يوما عن معارض ليبي قوي
و لا معارضة ليبية و السبب يعود الى التكتم الاعلامي
من جهة و عدم مصداقية الكثير من القنوات الاتلفزيونية من جهة اخرى
و لجهلي
نعم .
الجهل ما اعترف به و لا يضيرني الاعتراف
انني لا اعرف عن ليبيا الا ما تقدمه
وسائل الاعلام عن الزعيم القائد الثائر الشعبي المختار ....................
من اطروحات و نكات و كان تعليقي الاول دائما
( الله يكترهم الهبايل )
و لكن بعد الذي جرى من معمر القذافي في الاحداث الاخيرة و قتل المدنيين بطريقة متوحشة
و استبق غيره و استخدم الرصاص الحي حتى قبل رشاشات الماء
ووصول عدد الشهداء الى عدد شهداء تونس و مصر مجتمعين
اقول
ربما الدكتاتور المغرور- الجشع - اللئيم - و غيره من الصفات التي كونت شخصيته افضل من الابله المغرور
( و كلمة الافضل هنا للمقارنة فقط و ليست بالمعنى الحرفي )
ان وحشية تصرفات النظام الليبي فاقت نظيراتها في تونس و مصر
و بدا فورا بالرصاص الحي و استخدام المرتزقة لنشر الرعب
تخيل ان يمسك بالسكين واحد اهبل ( ابله )
ماذا سيحصل ؟
لذا اقدم اعتذار للشعب الليبي
لاطفاله اولا
ثم لكباره
انني يوما ما نسيت انكم احفاد هذا الرجل العظيم




اؤمن بحقي في الحرية،

وحق بلادي في الحياة،

وهذا الايمان اقوى من كل سلاح،

وحينما يقاتل المرء لكي يغتصب وينهب،

قد يتوقف عن القتال اذا امتلأت جعبته، أو أنهكت قواه،

ولكنه حين يحارب من أجل وطنه يمضي في حربه الى النهاية.
ان الظلم يجعل من المظلوم بطلا،

وأما الجريمة فلا بد من أن يرتجف قلب صاحبها مهما حاول التظاهر بالكبرياء0
لئن كسر المدفع سيفي فلن يكسر الباطل حقي0
( عمر المختار )
لمتابعة التغطية انصحكم بهذه الصفحات

RNN
برق

السبت، فبراير 19، 2011

بارووووود


بالرغم من الفرح الذي يجتاح شوارع مصر و ينتقل بارودا الى بقية الشوارع في الدول العربية


و البارود الذي يحمل مطالبا تعتبرها الدول العظمى فتاتا


( الحرية - الكرامة - الخبز - الحد الادنى من الاجور - السكن - العلاج - الامان من الشرطة و امن الدولة قبل اللصوص )


هذه الفتات تعتبر الف باء الحياة الكريمة لاي مواطن


تخيلوا اننا بعد كل ما مررنا به مازلنا عند الالف و الباء ....


عند الالف توقف الشعب الفلسطيني بكل فئاته و لم يبرح موقعه علنا
نحن من محبي الرموز التي لها هيبة او من الذين يعشقون المراتب الاولى حتى في ابجدية الحياة


بارادتنا او رغما عنا


و بعد
الان يتوقف الفلسطينيون امام مفترق طرق خطير
و لا يدري احد ما الاتجاه الذي سوف يتخذه ابناء الثورة الجدد
او ابناء الثروات المجيدة التي جمعت و ما زالت تجمع على جثث العالقين بين الالف و الباء


نحن لسنا برجعيين لكن ما زلنا نهوى التفاصيل الصغيرة حتى بعد دخولنا الى ارض الوطن تحملنا ورقة بيضاء تم ترقيعها في اوسلو و قالوا لنا ان الرقعة الاخيرة ستكتمل هناك
و هي لن


لــــــــــــــــــــــــــــــن تكتمل


فلِمَ يكملها الاخر ما دام هو المستفيد الاكبر من تمايل الرياح بنا هنا و هناك؟


,,,,,,و لدى عودتنا الى الداخل او الى شقي الرقعة


و التي لم تكفينا تسلخاتها و تشوهها
الا و ظهر لنا الانقسام الفلسطيني الذي لا يجد له ابناء الداخل حلا


ليس لانه صعب
لا


ان تناقش افرادا مستقلين او احزابا غايتهم الوطن اولا و اخيرا
و تفصل بينهم فمن المؤكد انك ستصل الى حل
و لكن ما ان تتجه للتفاوض بين فصائل لكل منها غايتها الا الوطن
فلن تتفق و سيتسع الشق الى ان نقع مجددا على ارض الواقع و نمسك بشقي الرقعة


,,,,,,,,,,,,,,بعد السقوط


هل من الممكن ان يبكي الفلسطيني اكثر بعد الوقوع


اليس ما هو به الان وقوع حتمي


مم تخاف ؟ من اجتياح ؟ دبابة اسرائيلية ؟ قطع معاش ؟ اليس هذا ما يحصل للان تحت ظل الحكومتين ؟


ربما سنفقد بعض الصلاحيات و نعود الى فقرة الاخبار الرئيسية و نموت بالدم بدل سنبلة القمح التي لا يجدها بعضنا هناك


لكن اليس كله موت ؟


لا ادري و لا استطيع ان احكم هنا و انا جالسة بكل استرخاء خلف شاشتي


و لا ادعو لثورة داخل الضفة و غزة


و لكن هناك نداء اظنه من كل فلسطيني


" الشعب يريد انهاء الانقسام "


و لكن ان لم يتحقق


لم لا تكون ثورة مزدوجة على نظم الحكم المنقسمة و انتخاب مستقلين علنا نسترجع بعض صفحاتنا البيضاء ؟


لا ادري لكن ربما هو تامل فقط في الحالة التي نعيشها ؟


___________________________


بتتذكروا ياجماعة مرة كتبت ( رسالة من السفارة الاسرائيلية على ايميلي ...)


هادا البوست غريب لهلا يا جماعة عم تيجيني عليه تعليقات ما بنشرها لانو غريبة و مش عربية


لكن اليوم نشرت واحد بس


لانو عن جد ضحكني


اقروا معي
إليكم بعض النقاط لطيف هناك. قمت بالبحث في الموضوع وجدت الناس أساسا لن تقبل مع بلوق الخاص بك.
من غير معرف طبعا ما رح يعرف عن حالوا


يمكن بالعربي ما بيعرف حالوا


المشكلة انو دايما بتيجيني متل هيك رسايل


بس مفهومة شوي


يعني مرة اجاني نعليق و نصه كالاتي :


اكيد الهولوكوست انت لم تر ه بالشعور و لا تحس


عن جد حاسة انو صاير معي لغة تالتة


هندي معرب :)

الأحد، فبراير 06، 2011

listen to the soul--- حظر تجول في عقلي

خلطة افكار غريبة براسي عم اعملها حظر تجول 100 موضوع نفسي احكي فيه بس مش عارفة من وين ابلش لهيك قررت اني اسمع و لا احكي شي


Eskandarani Guitar Concert2

video

السبت، فبراير 05، 2011

braveheart و ميدان التحرير و النفس الطويل

منذ الصباح الباكر
و انا اتابع جمعة الغضب
او الرحيل
او ايا تكن . لكنها ليست ككل جمعة نمر بها
و مع كل زحف لعقارب الساعة
اتمنى ان يظهر سيادة الرئيس ليعصم التاريخ من حمل اوزاره و نقلها من جيل الى اخر
لكن لا امل .
سياسة النفس الطويل التي يتبعها النظام المصري الان
هي التي لا نجيدها فنحن بحكم منطقتنا و
اسلوب معيشتنا لا نستطيع الصبر و ( و نفسنا قصير )
لكن هناك من يؤمن بقضية يقف في ساحة مكشوفة
تنيرها قنابل المولوتوف و صياح بعض ( البلطجية )
و لكن هناك صوت يطغى
ربما يكون صوت عصفور يعلن بداية فجر قريب
او مرتل يسترسل مع السماء علها تمد يدها بباقة ياسمين و حرية
او مرنم يدعو لامة كاملة بالخلاص
او شخص ما يحني سجارته جانبا
حتى لا تدمع عيناه يراقب المخارج
يدندن للشيخ امام
هناك دائما صوت يطغى
حتى لو كان خفيا اقوى من المدافع او نباح كلب
هناك صوت
( بما انني متسمرة امام التويتر و الفيس بوك و المدونات استغل احد ما في المنزل الوضع و جلس يتابع التلفاز الذي يعرض الان فيلم ( braveheart )
و طبعا انا اتابع سمعا احداث الفيلم مع عدم التركيز
الان يتم عرض لقطة الخيانة التي تعرض لها البطل
ترترترترااااااااا
بتمنى انو ما يتعرضولها الشباب في ميدان التحرير
لاني شايفة اسم الله عليهم العقال و الناس المعتدلة ملوا الشاشة
و طبعا قبل كم ساعة كانوا معهم بالميدان
الله يسترها معهم
الشيخ امام - شيد قصورك

video

الأربعاء، فبراير 02، 2011

رؤية ...

على وقع دندنات مصرية

منذ بداية المظاهرات التي اشتعلت في مصر و اشعلت قلب المواطن العربي اما بالحماسة
او الحسرة او الندم او الشتم في الثورات

على الرغم من اختلاف الراي الا ان الجميع اتفقوا بما فيهم المعارضة و
التابعون للحكومة او جمع المعتدلين الذين بداوا بالظهور
ان الشباب من حقهم المطالبة بالتغيير و التظاهر و التعبير
و هناك الكثير من الناس الذين قابلتهم و منهم مصريون هم غير معنيين بما يحدث في مصر او غيرها
و يلومون الشباب المتظاهر على الخراب و تدمير السياحة
و كان حياة هؤلاء الشباب و مستقبلهم لا تعني لهم شيئ ( اللهم نفسي )
و اجد الكثير من الناس يتساءلون ( لماذا ؟ و الان ؟)
و بمعنى اخر ( وجعتوا راسنا على شو كل هاي الدوشة )
و لكن بشكل متحضر
و للمهتمين بما يحدث بمصر لم لا نتوقف قليلا و نراجع ما الذي حدث
الثورة : اشعل فتيلها شباب متحضر و متعلم و راق يريد المطالبة باقل حقوقه
و هي الحياة الكرية و يريدون التغيير
المطالب :
اسقاط النظام برمته لانه في اعينهم فاسد و عميل و لا يهتم لامرهم و لا امر البلد ... و لا للتوريث
تغيير الحكومة و حل مجلس الشعب و تغيير الدستور و اقامة الانتخابات ( حرة و نزيهة )
ما حدث بعد جمعة الغضب ؟
خرج الرئيس مرتين على الشعب بقرارات حققت لهم مطالب لا باس بها كسقف عال بالنسبة لما كانوا يعيشونه
- تعيين نائب للرئيس و هذا ما كان يرفضه مبارك جملة و تفصيلا . و بغض النظر عمن عينه
- تغيير الحكومة - و تعيين احمد شفيق المقرب من المصريين و الذين طالما كانوا يريدونه في رئاسة الوزارة
- تغيير شعار الشرطة الى الشرطة في خدمة الشعب و هو تلميح على الاصلاح في وزارة الداخلية
هذا طبعا بعد ما من ( هت) عليهم الرئيس بالحرية التي يملكونها
و التي اوصلتهم الى الوقوف ضده و محاولة اقناع الجموع
انه شخص لا يحب السلطة و لا الجاه و انه
مجبر على تحمل خطايا الفكر و الشباب لانهم ( عيال مش فاهمين )
و اخر ما ورد على لسان الرئيس انه عنيد و اخر تلميح كان
( يا اما انا يا الفوضى )
و اي منا قد سبق له التعامل مع شخص عسكري يعي كلمة عنيد
و ما تحمله وراءها و بدات ملامح الفوضى
بعد الخطاب مباشرة بنزول بلطجية الى الشوارع
و احتكاكهم مع المتظاهرين بالاسكندرية لكن الجيش احتوى الموقف
و بدا التلويح من الحكومة بامور التموين و المستلزمات الطبية و الرواتب ........... الخ
تفسير الخطاب "
خرج المعتدلون الذيين ساهموا في المظاهرات و الان هم على شاشات القنوات المصرية ينادوا ( بلملمة الليلة ) و انهم وصلوا الى ما يريدونه عبر القرارات التي اصدرها الرئيس ( و ما جاتش على كم شهر ) و انهم بالفعل خائفون من تطور الاحداث و الدخول الى نفق مظلم لا عودة منه و عبر الكثير منهم عن غضبهم من البرادعي و الاحزاب التي تسلقت على ظهور الشباب المتظاهرين و على دم القتلى لتظهر بصورة بهية على الشاشة
و يدعم هؤلاء المعتدلين الحكومة و المؤيدين لمسيرة الرئيس و ايضا الكثير من الفنانين ؟؟ و رجال اعمال و اصحاب ثروات
بغض النظر عن مأرب كل شخص و طريقة تحليله للامور و التي غالبا ما ستكون لها سمة المصلحة الشخصية و ليست مصلحة الوطن
الا ان بعض الاشخاص الموثوق بهم في الشارع المصري خرجوا ليايدوا ما قالوه
ساحة التحرير
و غيرها من الاماكن ترفض لعدة اسباب :
- ابداء الرئيس احتقاره لهم بعدم الخروج عليهم مبكرا و اعلانه جاء متاخرا و سقف مطالبنا اصبح عاليا ووصل الى محاكمة النظام
- انهم اولاده الذين ورثوا عنه و عن ابائهم العناد الذي لا يوازيه عناك
- رفض تعيين المقربين من النظام
- عدم ثقة المتظاهرين بالرئيس و كلامه ووعوده
- عدم ثقة الشعب بالامن و بما سيحدث لهم بعد اسابيع او ايام ان فضت المظاهرات
و هنا ايضا مفترق خطير تؤوول
اليه الاحداث فمن يضمن سلامة المتظاهرين
بعد ان خرجوا علانية و باسمائهم الحقيقة على
شاشات التلفزة و في الصور من سيؤمن لهم
خرجهم السالم الى بيوتهم و عدم اعتقالهم و هم فعلا فقدوا الثقة بالاجهزة الامنية و بالرئيس
من سيضمن لهؤلاء العودة الى اعمالهم دون توقفهم او الاستغناء عنهم كعقاب ؟
من سيضمن للشعب كله بعد فقدانه الثقة بالامن
و الحكومة و النظام و خروج المساجين
ان الامن سيعود و ان اي شخص له مساحته المعهودة من الحرية
الخروج الامن لهم و ضمان حريتهم الدائمة هي بالتغيير و اسقاط النظام ..
و المعتدلين يقولون انتظروا اشهر ( ما وقفتش على كام شهر )
و مؤيدين الرئيس سيخرجون الان و يبدوا رايهم ( وزيادة كمان )
و من الممكن ان يقنعوا الرئيس مرة
اخرى بالتمديد لانني اعتقد ان جميع القنوات المصرية ستصورهم بالملايين و سيجدون ايضا ابواق لهم سريعا ما ستسمعها السلطة و ( مانك يا بو زيد ما غزيت )
من سيضمن الرئيس او الحزب الوطني -
من سيضمن خروج امن للمتظاهرين ؟ من سيضمن ان مصر لن تدخل في النفق ؟
( اعتذر للاطالة و لكن هذا ما كنت افكر به طوال الساعات الماضية . و طبعا هناك من سيخرج ليقول
"انتي شو دخل اهلك "
و الرد عليه سيكون اننا كامة عربية
لو تعاملنا مع الاحداث بوحدوية اكثر منذ العام 1990
لما الت الينا الحال كما هو الان .
و ايضا كفلسطينية تعرف جيدا ان اسرائيل تقتنص الفرص لحدوث
اي شيئ و تراوغ و تفعل ما تريد بالداخل .
و انني لا اريد الخروج من ازمة عربية
لاجد ان المفاوضين الفلسطينيين قد وقعوا على تنازلات جديدة
و لا اريد ان ارى العلم الاسرائيلي على الاقصى يرفرف .
مثلما حدث بعد احداث حرب العراق و كانت النتائج مشرفة جدا؟؟
و هي اتفاقات السلام التي نجني ثمارها الان و يجب ان نفهم ان مصير هذه الامة مترابط و لا نستطيع فصله ابدا )
و اذا اردت ان تعرف اكثر تابع