السبت، يونيو 20، 2009

حنظلة و وتد الخيمة


مخيمات الالفية الثانية


مخيمات الالفية الاولى







هل تعتقد ان هناك فرق بين مخيم و مخيم ؟

هل تؤمن بان هناك فرق بين لجوء و اخر ؟



_______________

يتجه هذه المرة حنظلة الى الغرب من هناك ،
ليس الى امريكا


فشعبه هناك يتدبر ايامه و شوقه

يتجه الى حدود عربية يلقى بها الاف الاجئين الجدد


مد حنظلة الخيط الابيض ذاته الذي مده منذ النكبة و النكسة و ايلول الاسود و بيروت اذكرينا الى بغداد


ما سر الخيط الابيض في ربطه اوتاد الخيم من كل مكان ، لا ادري ما هي غاية حنظلة

لكنه تعب من الاسفار

__________________



يوم الاجئين 20 - حزيران من كل عام



مع انني اعتبر ان اي قضية يخصص لها يوم اتيقن انها اصبحت قضية مفرغ منه وانتهت الا ان هذه القضية تخصني انا



انا فلسطينية اصلي من قرية ساحلية من احدى قرى فلسطين الاولى في التصنيف العالمي اكون من فلسطينيي 48



و مصطلح لاجئ ينطبق علي قلبا و قالبا



و اصبح يرافقني حتى في خربشاتي البسيطة



مدونتي هي لجوء مثلا




لكن اليوم لن اتحدث عن لجوء قديم لكنه لجوء من نوع اخر




الف فلسطيني ترفض كل الدول العربية ادخالهم اليها و يعيشون عيشة بدائية على الحدود في الصحراء



مخيم الوليد اكبر مثال على ما يعانيه شعب منذ زمن



فبعد كل هجرة تاتي هجرة اخرى


و لكل مخيم اسم و ووصف و ذكرى ستتكون مع الزمن



كثيرة هي الاسباب و لا اوجه اللوم الى على اسرائيل



فقط اسرائيل هي مشكلتنا و التي يجب حلها لنستطيع دفن وتد الخيمة و العودة



نعم العودة



لاننا في خيم او تحت سقف تعبنا



خقا تعبنا



ان نعامل كانسان من الدرجة العاشرة و ان تكون مستثنى من كل حقوق الانسان



اشتهي وطني






نعم






اشتهيه




المصادر






هناك 5 تعليقات:

ياسمين..وثلجٌ أبيض يقول...

مخيم فوق ركام الدار
ولجوءٌ مغّمسٌ بالنار
ووطن مكبّل بالسلاسل
وشعب ما بيعرف لوين راحل
لشو عيشتنا..وبيقولولك العمر زائل

ماء تشرين يقول...

غاليتى هى قضيه اللجئين تبقى دائما القضيه التى لن تجد حلا وفي راى لا افضل التوطين ابدا مش عشان الدول دى مش عايزة الفلسطينين لا والله دول احبتنا وبيوتنا مفتوحه ليهم ولكن فلسطين ارضهم وحقهم حتى وان تغير مسمى الوطن ولكنه يبقى دوما وطنهم وهذه القضيه تكشف عنصريه ذلك الكيان للعالم كله

تقبلى مرورى

jafra يقول...

ياسمين لا اجد كلمات تقال بعد قولك
هو بالاخر
شعب ما بيعرف لوين رايح


ماء تشرين
احيانا بفكر انو شو ذنب هالعالم تعيش عمر كامل بمخيم ما بتتوفر فيه اي شي انساني بل بالعكس الطروف كلها في كثير من المخيمات اذا ما كانت كلها بتنتهك الانسانية
ليش هم يتحملوا و اللي زي عباس و دحلان و عبد ربه عايشين عيشة غير شكل
شو ذنبهم
هل هم وباء لتمنعهم كل الدول العربية من الدخول الى اراضيها
وطنهم اولى فيهم صح
خلص رجعوهم لفلسطين بس ما تتركوهم هون
عندك متلا مخيم عين الحلوة للاجئين في لبنان
هو مثال حقيقي و حي على انتهاك حقوق الانسان يا رفيقة الناس فيه عايشين بين المجاري ومياه الصرف
مخيم الوليد على الحدود العراقية السورية الاطفال عم تموت فيه بعد ما انهانوا العالم و انطردوا بس لانهم فلسطينيين
و الله اني بس اشوفهم بقول انو ميزان العدل بالسما مال
يعني كنت ممكن اكون انا كمان منهم بس رحمة الرب نشلت جدودي
؟
؟
؟
التفكير في المشكلة هاي متعب و جارح كمان
تحية لوجودكما الذي يسعدني

ماء تشرين يقول...

معاكى في كل كلمه ولكن عداله السماء يوم ستاتى وما كل الامراض التى تجتاح العالم الابظلم الناس وماربك بظلام للعبيد

jafra يقول...

صحيح ظلم العبد للعبد لكن اين العدل
كلها اسئلة بلا اجوبة
فكرك لو الظالم بعرف الله كان ظلم ؟
لا تعتمدي على الظالم انو يرحم بس اعتمدي على المظلوم انو يقوى شوي
و الله يجيرنا من الظلم و الامراض اللي بالك فيها
:)
نورتي