السبت، أكتوبر 22، 2011

أن تكون او لا ... ما الفرق




ان تكون متطرفا او "متعصبا " لجهة ما فانك لن ترى الا الجزء الايمن او الايسر من الصورة
و لن تلتفت الى الوسط و تضيع الحقيقة ...
 و لكن ما فائدة الحقيقة بعد موت هذا الرجل ؟
 خير ان لا تاتي الحقيقة ابدا " في بعض الاحيان "
من ان تاتي متاخرة كاغلب الاحيان ...

هناك 6 تعليقات:

زينة زيدان يقول...

المشكلة دوما أنه بالرغم من أننا نعتبر أنفسنا مثقفين ولنا اتجاهات ولنا أفكار إلا أننا في النهاية ننظر فقط إما للجانب الأيمن أو الأيسر... وذلكك لأننا نتبع فكر معين أو حزب معين أو شعب معين أو دين معين .. ودوما نبتعد عن الانسانية
....

الواقع من حولنا يدفعنا للتطرف في أراءناونظرتنا... قد نداري بين خبايا أنفسنا هذا الأمر وندعي الوعي والانسانية والثقافة ولكن في أول موقف يتحدانا نُثبت عكس ما كان مُتوقع منا...

تحيتي لفكرك

Whisper يقول...

فرق كبير و شاسع

برأيي ان تأتي الحقيقه افضل حتى ولو متأخره....نعم مات الرجل و لكن سيحيا بموته رجال كثيرون بعده

EvaLuna يقول...

رائع

laila hajji يقول...

لا تصدق كل ماتسمع ولا نصف ماتبصر

كيفك جفرا

تركي الغامدي يقول...

تحياتي لشخصك الكريم ... آثرت أن أدون أشادتي بما قرأت راجياً لك التوفيق .

لبنــــــــــى يقول...

شكرا سيد تركي زيارتك اسعدتني