السبت، نوفمبر 06، 2010

حادث عرضي




متأخرة متل العادة بس بصراحة الله يرجع ايام الروتين على خير :)
تخيلوا بدي ملل و روتين و بطالب بحقي فيهم . نفسي اني الاقي حالي ملانة و ما عندي شي اعملوا . و اكيد ما رح اطلع من البيت
لاني فكرت امبارح اطلع من البيت بعد ترتيب دورية مع اخواني مين اللي بقدر يطلع و لاي ساعة و مين اللي بقدر يقعد مع بابا لانو حالتوا هاي الايام ما بتسمح انو ينترك لحالوا
و قررت اني اطلع و احضر عيد ميلاد ابن صاحبتي اللي قررت هي التانية انها تغير الروتين المعتاد لحفلات اعياد الميلاد و تعمل حفلة صغيرة او قعدة بلغة نون النسوة على البحر و البلاجات و بما انو الجو هي الايام كتير حلو قلنا ليش لا تغيييير روتين
و انا ما وصلت و نزلت من السيارة و باشر لصاحبتي بكل حيوية الا اسمع تشحيطة كبيرة و شرار و صوت عالم بتصرخ و اطفال و ضربة سيارة كبيرة على السايد التاني من الشارع و هرن السيارة ما وقف تزمير لانو بحسب خيالي الواسع تخيلت انو اللي عم يسوق لزق بالستيرنج . و بشكل لا شعوري قلت راحوا الاولاد و مع الناس اللي عم تدافع كنت انا اولهم مع اني بكره التدافع على الحوادث لكن الموضوع طلع لا شعوري و لقيت سيارة همر قالبة بعد ما صدمت عمود الكهربا . و طبعا البركة بالشباب قلبوا السيارة و رجعوها و بلشت عملية انقاذ من اطراف ما الهم خبرة بس للصراحة و الحق كانت منظمة بطريقة غريبة . ناس عم يحاولوا يطفوا بطارية السيارة اللي تقريبا ظاهرة . و ناس عم تبعد العالم المتجمعة و اتصلوا بالشرطة و انا شفت ايد عم تدق على شباك السيارة الخلفي . مش عارفة يمكن انا لحالي شفتها ؟ معقول . و حاولت افتح الباب . بس للاسف ما قدرت و طلبت من شخص واقف جنبي انو يحاول بس ما قدر و طلعت قبضة الباب بايدوا و دخلوا شباب و باب السيارة ( الطبون ) و بحاولوا يدورا على الاولاد الصغار اللي الكل مش بس انا سمعت صوتهم . ما لقيوا حدا لدرجة انهم تخيلوا انو الاطفال صاروا تحت الكرسي و خلعوا ليلاقوا شي ... ابدا . طلعت اللي بالسيارة بنت لحالها و من قوة الضربة و مش لابسة حزام الامان طارت من كرسيها للكرسي الل جنبها . لو كانت لابسة الحزام لكان ماتت على الاكيد لانو الجزء اللي عند السواق كان من الاخر ... معفوس
و لقيت حالي عند البنت عم اسالها اذا بدها شي و شبين دخلوا السيارة اللي استغربتوا انو واحد منهم لابس حلق لكن من اول ما دخل عم يقلها اذكري الله و صار يقرا قران . طبعا هاي الصور بمخيلتي عم تدور لكن بوقتها كنت عم حاول اساعدها بايا شي . البنت الحمد لله بخير لاني اتطمنت عليها اليوم بما انهم استخدموا مبايلي ليحكوا مع اهلها . و ما فيها الا رضوض . الاغرب من الحادث الاشاعت اللي وصلت للسما بعدها بخمس دقايق . اللي بقول مرة و اولادها و التاني بقول مسرعة مع انو الشارع ما بسمح بسرعة كبيرة لانو زحمة هي بس شكلها تفاجات من الزحمة و ما سيطرت على السيارة . و الاغرب من هيك انو الكل لما شافها مو متحجبة قالوا انو الشباب ( ابو الحلق و التاني ) اصحابها و بتعرفهم . طبعا انا كنت واقفة طول الوقت معهم الصبية ما بتعرفهم بس هم سالوها ع ن اسمها و و ضلينا نحكي معها مشان ما يغمى عليها و مش غريب انو يكون الانسان بهادا الوقت عاطفي و انو يحاول يساعد على قد ما بيقدر و بما انها لابسة جسنز و مش محجبة و مشغلة اغاني فهي اكيد ( براي العالم اللي حكوها قدامي ) هاي اشارة من الله ابصر وين كانت رايحة تقول البنت طالعة ببكيني و الا ......عالم غريبة و بتحشر حالها بكل شي حتى باخلاق عالم ما بتعرفها و حتى بين العبد و ربو...
لكن شي استغربتوا اني ما خفت ... بصراحة انا كان همي الاطفال و ما طلع في اطفال . و بعد ما حكوا مع اهلها ووصلت الشرطة كتير عالم راحت بحالها . و كملنا عيد ميلاد عبود و احتفلت فيه عادي كانوا ما صار شي
مش عارفة بس حاسة حالي بلا احساس هاي الايم و الحادث اكدلي الموضوع
ما خفت - كنت مع بني ادمة مصابة و اهتزلي شعرة ؟؟؟؟ و بعدها كملت اليوم عادي ....؟؟
مع انو اختي اللي بعيدة عنا صارت تبكي و انهارت مع انها ما شافت شي .... بتضحك علي و بتقولي انو الشغلة قدرات و نعمة من ربنا ؟
و روحت عندي برد لاني ما توقعت انو الشط يكون بارد هالقد و ما تقلت باللبس . كان يوم تحفة .
لهيك قررت اني اقعد كم يوم بالبيت و اعتكف لاني مريت الشهر هادا بمواقف كتير صعبة من دخلة بابا للمشفى و عمليات و قصص - لمواقف شخصية - و الدوام - و لما قررت اطلع اغير جو صار الحادث اللي حكيت عنو
مش عارفة بس الايام هاي كتير ملخبطة مع اني مشتاقة اقرالكم و اعرف اخباركم
لهيك بحاول امر بشكل سريع بس بدون تركيز
و للناس اللي بعتولي ايميل اتطنوا علي شكرا كتير كلكم زوء ... هلا فتحت الايميل - تخيلوا لقيت 77 رسالة غير الاعلانات :)
حسيت حالي مهمة
waw
شعور حلو . بس اكيد راجعة . و رح اعرف اخباركم و شو حكيتوا بغيابي

اللي بسال ليش كان في صوت اطفال ؟؟؟ اكتشفنا بعد فترة انو السيارة الل كانت وراها فيها اطفال و صرخوا لما شافووا الحادث
الكل فكر انو الاطفال و الصراخ من جوا سيارة الهمر نفسها :)
بالمناسبة بحب اطمنكم على عمود الكهربا اللي ضربتوا السيارة :::: طفى ثواني و رجعت اضاءتوا قوية اكتر :)
مش عارفة ليش كنت قلقانة عليه انا

هناك 16 تعليقًا:

طبشورة يقول...

الحمد لله على سلامتك و سلامة الصبيّة .. و بانتظار عودتك للروتين و الملل هيهي :)

تحيّاتي

Whisper يقول...

الف سلامه على عمو وما يشوف شر...ربنا يشافيه و يعافيه

الحمد لله على سلامة البنت و سلامة الجميع

في ناس هيك....ما بشغلو عقلهم الا لتأليف متل هيك قصص لهيك ما بصدقو وهمه يبدعو :)

أشرف محيي الدين يقول...

سلامات للوالد وانشالله بتتحسن صحتو عن قريب

والحمدلله اطمنا عليك كمان وبانتظار عودتك التدوينيه :)

كل الود

yosef يقول...

صباح الخير
عُمرك ما تقلقي على الروتين والملل
اقلقي على كيفية مواجهته

الحمد لله على سلامة الجميع
ولكن يجب ان نعترف انه رغم الحلق والبنطلون الساحل لا زال شبابنا نخوجي وسريع التدخل وهذا نتاج الموروث المزروع فيه وان كان يُظهر ما لا يُبطن وعلينا الاعتراف بانه في جميع الحالات الطارئة التي نواجهها نجدهم سندا لنا وانا شخصيا لدي ابن شب مُعاق حركيا بالاضافة الى اعاقات اخرى تعودت ان اصطحبه معي في خروجي الدائم لكي يبقى جزء متواصل مع المجتمع وكوني ومنذ فترة طويلة لوحدي من غير شر لان اخوته يدرسون خارج البلد فانا من اكون معه فقط ولم احمل يوما همه فدائما ولله الحمد اجدهم حولي لمساعدتي رغم اني لو حكمت على مظهرهم ...لما خليت عليهم
اما النقطة الاخرى فهي اللقلق يعني بالبلدي الحكي والتأليف فهو ايضا موروث قديم ونحن خير من ألف وحوْر واخرج اي اننا بدلا من نقل ما حصل للاخرين والاستفادة من تجربتنا وجودنا هناك نبدأ بالتاليف والاخراج والانتاج ونعدها تجربة انتاج فلم عربي طويل حتى لو لم نشاهد الحدث الا للحظات فلا بد من الملح والبهار لجعل الطبخة الذ مذاقا
بقيّ ان اقول ان هذه الحوادث والتجارب هي من تكشف انسانيتنا وقوتنا التائهتين وسط زحام الاحباط والاستسلام

دمت بخير

جفرا يقول...

الحمد لله على سلامتك وسلامة الصبيه
واهم شي سلام العمود D:

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني يقول...

يعني الواحد بدو كسر للروتين بس مش هيييييييييييييك ! :)

الله يحمي الجميع من شرّ الحوادث :(

و الحمد لله على سلامة العامود (مين اللي سرق العامود :P)

77 إيميل! ووهوووووووو ، بدها حفلة مخصوص هاي :)

Tareq M. Samhouri يقول...

U r right sometimes routine is better than anything else
Ineed it so badly
Salamt for ur father

naysan يقول...

جفرا
الحمدلله على سلامة الوالد ...والله يعطيكِ العافيه ويقويكِ
من المدرسه للمستشفى للحوادث
فعلاً احيانا تمر على الواحد اوقات بيكون مش ملحق احداث و حوادث
ربنا يهدي البال ويطمنكم على الوالد
وتضلك قريبه

فعلاَ وقت الحوادث والازمات يكتشف الشخص الكثير من الاشياء في نفسه وفي اللي حواليه
انتي كنتي في قلب الحدث واكتشفتي كيف ردة فعلك وكيف ردات فعل الناس المختلفه تجاه الحادث
والحلو انك اكتشفتي كيف بتبدأ الاشاعات والناس ما بتصدق تلاقي لها قصه تحكي فيها...سلامااااات

زينة زيدان يقول...

الروتين نعمة لو كان التغير للاسوء..لكن يبقى التغير ضرورة من ضروريات الحياة فالطبيعة تغير نفسها من خريف لشتاء لربيع لصيف...
مواقف الحياة كتيرة ولكن اهم شي في الموقف (حادت عرضي)انه ما نحكم على الناس من خلال الشكل والبس لان ما داخل الانسان اعظم من ان تظهره واجهة زجاجية يعني لسا الدنيا بخير.... وتحياتي اليك جفرا وللجميع

UmmOmar يقول...

صباح الخير

الحمدلله ع سلامت الوالد,, خاتمت الأحزان والأطبا يارب

يخليلك ياه,, احكي امين

بالحوادث,,انا بنصدم,, بتلعثم,, بتجمد بأرضي
سواءَ الحادث معي ,, او مش معي
مش عارفه كيف بجيني شعور" شلل أطفال" وببطل قادره اتحرك او أحكي حتى

kholood يقول...

اول شي بديش شقائق نعمان ///بكتبلك وقدامي ضمة نرجس بنتي لقطتها من حديقتي ما اروعها ///طبعا ضمة النرجس مو بنتي ///هههههه هاي بنتي مجننيتني بكل شي مو معطيتني فرصه اعيش حياتي المهم حبيبتي احكيلك شي
انتي في مرحلة روحانيه حلوة كتير السبب الرئيسي فيها توكلك على الله حق التوكل يعني عارفه انو ما في شي بيصير وبنقدر ندفعه الا بقدرة من الله
يعني الي عليك عليك فليش الخوف والذعر في حالة الحوادث لا بالعكس ضروري يكون الواحد ماسك حاله
بعدين موضوع الملل والروتين كمام من نفس المبدء العمر بيروح والشغل ما بيروح معلش رح اختصر لأنك شكلك زهئانه بس معلومه هامه جدا جدا جدا
مو بس انتي الي بتشعري هيك لوحدك شكلوا كل الشعب الاردني هيك ,,,
ما في تغيير لا البرلمان فيه تغيير ولا الحكومه فيها تغيير ولا كل الخطط فيها تغيير ولا ألاردن كلوا فيه تغيير
انا طالعه او نازله عالقبه يومين بدي اشوف بلاقي تغيير بنفسيتي والا لأ
اسفه على الاطاله بس الله يعطيكي العافيه انك كلفتي نفسك وكتبتيلنا هيك موضوع حلو
يلا سلام حبيبتي اجاني تلفون
باي

motasem يقول...

أولاً الحمد لله على سلامة الوالد و إن شاء الله يكون بصحة دائمة ..

قضية السيّارات المستعجلة ، و لا أعرف ما هو السبب الوجيه لذلك ؟ ، هذا أمر يبدو أن مجتمعاتنا اعتادتْ عليه و صار أمر عادي مثل شربة الماء ، و الذي تتاح له فرصة متابعة الحوادث المروريّة التي تنجم عن ذلك التدافع المروِّع سيصبح لون شعره بلون رغوة الصابون . يبدو أننا نعيش في معمعة زمن السرعة ، و الذي سيدفع بنا إلى هاوية مثل هذه الحادثة التي رأيتها و التي أشاركك الذاكرة فأتذكر واحدة صارت أمام عينيّ و أنا في طريقي إلى الجامعة .. و لكنني أختلف عنك كوني لا أعرف مصير سائق التاكسي و الطالبة التي في المقعد الخلفي ..

موضوع الشائعات لا توجعي رأسك فيه أخت جفرا .. ( الله وكيلك ما في أحلى و أصدق من الأمثلة .. قال من الحبّة بيعملوا قبّة ! ) .

تدوينة عن شيء في حياتك استعرض ما في حياتنا .. لكن بهدوء أكثر ، مثل الشمع في قالب ( الطورطة ) .. أو نسمة برد مُنعشة لا مُمرِضة ..

على خير إن شاء الله ..

تقديري .

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني يقول...

جفرا كيف حالك
وينك يا عمي؟ :)

هاي واجب ، لااازم تحليه - عقاب لأنك غايبة كثييييييييييير :)

http://sheeshany.blogspot.com/2010/12/blog-post_11.html

خالد أبجيك يقول...

الحمد لله على سلامتك، وسلامة الوالد، والصبية..

كنت هنا..

Whisper يقول...

جفرااااا
وينك؟؟؟ اشتقنالك كتير

ان شاء الله تكوني بالف خير و اللي ماخدك منّا كل خير يا رب :$

Gabriel يقول...

طالت غيبتك هلمرة
روتينك يناديكي يا فتاة
:D