الأحد، يناير 24، 2010

عبق بلا ياسمين



إلــــيك


كلما نظرت في حروف الرسالة الأخيرة


كلما احتجت مبررا


ليس لغيابك


بل لحضورك


المباغت بين غفلة و أخرى


أو بين


نفقين


و نهار واحد


ليس لنا غيره يا رفيق




هناك 4 تعليقات:

Yazid يقول...

Yazid was here...
i like :)

jafra يقول...

هلا يزيد
سمايلي كبير لانها عجبتك

رفيق يقول...

لا اعلم هل هو حضور آخر أم غياب اخير ؟!


لا اعلم ..
هل الحضور يعني الوجود ؟

jafra يقول...

الحضور اكبر من تواجد الحرف بين ثنيات رسالة- او تعليق -
يكون الحضور اقوى في الغياب و في السجال الخفي بين النفس و النفس
فن الحضور قائم يا رفيق على ترك الاثر

تاكد من الاثر لتتاكد من حضورك