السبت، فبراير 06، 2010

محاولة أخرى

التقته على باب البناية التي تجمعهما معا منذ الطفولة


كل حائط في تلك الساحة الدائرية ذات السور الرمادي


شهدت على ما كان يحصل بينهما


أو كاد أن يحصل


صعدت على السلم حتى لا تنحصر مع ذكرياتها و عبق عطره في المصعد


لن تضعف ككل مرة


لعنته في سرها و كادت أن تقذف عليه ألف قبلة تفضح شوقها له


وصلت إلى باب بيتها لاهثة فتحت الباب و


توجهت إلى الحمام لتغسل وجهها الذي أحست أنه تحول إلى وهج ساخن


قد تذوب يدها عليه إن لمسته


تجاهلت صوت أمها " إنتي وصلتي أسخنلك الاكل ؟ "

دخلت مسرعة إلى الحمام و اقفلت الباب

بدأ الماء يتدفق

و هي تنظر إليه

قررت أن تنزل و ترن جرس بابه


و ما أن يفتح الباب ستغمره و تهمس إليه أنها تحبه


تعشقه


لا تستطيع ان تعيش بدونه


تموت


لا بل ستنفجر


لا بل أكثر


و أنها لن تجعله يغضب منها أبدا


و أنها ستترك عملها الذي يرفضه في السياحة


اتجهت الى الباب و نزلت على السلالم


توقفت


لا ستقول له انها ستترك العمل عندما تجد عملا اخر


لا بل ستترك الدنيا لأجله


رنت جرس الباب


تحرك مقبض الباب و كأنه يضغط على قلبها بيديه


فتح الباب


عقدت يديها خلف ظهرها و رفعت رأسها


.


.


.


قالت بصوت يعلو و ينخفض


" ماما عندكم ما لقيت حدا فقلت اكيد عم تشرب القهوة مع خالتو ؟ او تركت المفتاح عندكم ؟".....


و ما ان فتح فمه ليتحدث


أتى صوت أمها من الطابق العلوي


يا بنتي وين رحتي سخنتلك الاكل - ليش فاتحة المي ؟ انت وين رحتي


قالت " شكرا أزعجتكم ماما ...و انا ما... و ........


هو : بس ما بدك تحكي شي تاني ؟


هي : شكرا


و ركضت مسرعة على السلالم حتى تنسى ابتسامته الخبيثة السعيدة ال............


تذكرت انها نسيت ان تغلق الباب و ان توقف سيلان المياه و نسيت ما كانت تود قوله


فقط تذكرت كم تحبه


هو اغلق الباب و في سره " زي ما بدك عاندي بس وين بدك تروحي مني ؟"




هناك 9 تعليقات:

Whisper يقول...

:) جد رسمتي على وجهي ابتسامه عريضه زي ما بحكو

دائما خربشي وشاركينا بخربشاتك... ماشي :)

winner يقول...

جميل

مياسي يقول...

ملاوعه:)

jafra يقول...

ويسبر - وينر - مياسي

شكرا الكم
سعيدة دوما بمروركم

أشرف محيي الدين يقول...

مرحبا Jafra

الكثير من العشاق يستمر في العناد والمكابرة في لهفته وشوقه إلى الطرف الثاني ولكن أنا بصراحه لا ألوم المرأه على كتمانها لمشاعرها ولكن الرجل يجب دائما أن يكون هو المبادر وأن لا يستغل ضعف حبيبته في عشقها له لكي يضغط عليها في الاستجابة لرغباته .

أرى أن كثيرا من الرجال يستخدم أسلوب الضغط على المرأه في تحديد قرارات في حياتها ويستخدم أسلوب الاختيار بين حبه وبين الامر الذي لا يرغب منها أن تفعله ولكن هل المرأه تستطيع استخدام ذات الاسلوب بنفس الفعاليه ؟

سؤال جال في خاطري وانا اكتب التعليق .

احساسك مرهف ومتميز كالعاده ، يعجبني كثيرا اسلوبك في السرد الروائي الذي يجعلنا نرى الاحداث أمام أعيننا .

تحيه .

قط البكتريا يقول...

ايش يا ... سيبتكم اكمن اسبوع لقيتكم كلكم بتكتبو قصص
وينك يا شكسبير تشوف البنات حرقوك وطلعوك اوت
حلوة طريقة السرد بتحس حالك موجود بالقصه واحداثها بتدور قدامك

شكرا على السؤال ... الكونغو ترحب بكم من غير فيزا

ميسم يقول...

جميله جفرا

بس أنا ضد هذا الغباء النسوي

jafra يقول...

اشرف : للمراة اسلوبها ايضا و ربما يكون احيانا اشد ضراوة و قسوة
لكن باسلوب انثوي ناعم
و هاي مسالة قدرات :)
شكرا للاطراء


قط البكتيريا : هلا انا من زمان بخربش هيك قصص و صرت اصور افلام و ما خفي كان اعظم ما بتعرف شو رح يطلع منا نحنا المدونات :))
كيف الجو بالكونجو ؟ اكيد متلجة صح

ميسم : احيانا هادا الغباء بكون سر لجذب الطرف الاخر
متل ما قلت
قدرات


اسعدني مروركم
تحية

قط البكتريا يقول...

لا الجو بالكونجو كتتير لطيف ... جبتلك معي من هناك قرد هدية


يلاه قربت الانتخابات بكون مفيد :P