الجمعة، سبتمبر 04، 2009

اغتيال باقة ورد



وضع يده في جيبه ليسكت رنين هاتفه النقال و هو يؤكد لنفسه انه مازال متذكرا و يتمتم في باله
بائع الزهور اولا ثم محل العطور و تحسس جيبه ليتاكد ان الورقة مازالت قابعة هناك بلا حراك مضى اسبوع كامل و هو يسأل اي فتاة يقابلها عن اسم عطر جديد و جميل .. آآآآآآآخ من ساعات العمل التي لا تنتهي
دخل اخوه عليه


- ولك شو قصتك اليوم . لأيش الخمسين ليرة ؟


- ما الك . و لو ما معك احكيلي من هلا لادبر حالي


- هي الخمسين ليرة . بس احكيلي مشان اذا بدك كمان يعني اتصرف


- لا يا سيدي هيك منيح


و بحسبة صغيرة في باله خمسين مع العشرين بصيروا سبعين ليرة يعني العطر ب45 ليرة و 10 ليرات ورد بصيروا خمس و خمسين يعني بضل خمس طا....لا لا العششااا


و نادى اخوه بسرعة قبل ان ينزل السلم


- بدي كمان عشرين معك ؟


- ولك بدك تاخد كل اللي بجيبتي ؟ موافق بس لشو ؟ عليك دين يعني ؟ احكيلي


- هات و يالله اتوكل و على الراتب الجاي بسدك اياهم انزل يا زلمة لتتاخر


و اخذ النقود و عدها مرة اخرى و هو يتمتم


لنشوف شو رح يصير . بدها تزبط او لا بس شاطرة صير زي مهند و صير زي خليل اي هاي اسماء هاي
بلكن انكسر هالراس شوي و صارت تحس و تغير هالجو . بس اكيد هي متذكرة انو اليوم ..... لا اكيد متذكرة و ما رح تنسى. اي هادا يوم بتنسى . و عاد بذاكرته الى تلك الليلة و الاضواء و هو يحتضنها بين يديه في ليله العرس كفراشة بيضاء يريد ان يخباها بين كفيه و يحتويها . كم كان سعيدا و كم كانت هي فرحة
لم يكن يتوقع ان تتبدل المشاعر لتصبح هي و هو روتينا حتى باكثر اللحظات بينهما حميمية
اصبح كل شيئ عاديا لدرجة عدم الشعور به . حتى ان لم تتشاجر معه او تتافف لاستهجنها و سالها ان كان بها شيئ . لم تعد هي تلك الفراشة و ربما لم يعد هو كما كان . محاولة منه لاعادة بعض العطر للحياة البالية
حان وقت التغيير
انعطف يمينا ليشتري باقة من الورد و اختار اللون الاحمر الذي تفضله و حمل زجاجة العطر و فكر ماذا سترتدي زوجته له في هذه المناسبة . هل يتركها تختار المطعم ؟ ام يطلب الطعام و ياكلاه سوية في المنزل قطع حبل افكاره منظر السيارات التي تقف امام المنزل و تصف في الموقف الخاص له متراصة . تردد بالنزول و اتصل بها

- سلام شو بتعملي ؟


- عندي دار اخوي و اختي و امي ليش اتاخرت ؟ هلا بفكروك مو جاي لانهم عنا يلا بلا ما تحرجني مع..

- اليوم يعني حبكت انت مو متذكرة انو اليوم عيد زواجنا .


- يا زلمة كبرنا على هالحكي يلا تعال و جيب معك خبز ما ضل عنا و ..


و اقفل الخط ..... ادار محرك سيارته لم ينتبه كيف وصل الى هذا الشارع الذي لم يمر به من قبل توقف
و نزل ليتمشى قليلا
صوت انثوي اتاه واثقا من خلفه
- لحالك
- زي ما انت شايفة
- يلا بنتمشى شوي . وين ساكن ؟
- بعيد
- و شو جابك هون
- الصدفة . لاشوفك . و ابتسم بامتعاض
- متزوج ؟

- بين و بين .و اطلق ضحكة ساخرة
- عندَك مكان ؟
- لا . انتِ
- بس هيك بدك تزيد المعلوم
- و الك فوقهم هدية يلا انا تعبت من المشي بتحبي عطر اسمو ...
اهداها زجاجة العطر و القى بالورد الاحمر من النافذة . سمع صوته يإن تحت عجلات سيارته

في تلك الليلة اغتيلت باقة الورد

و هو قضاها برفقة ........

هناك 11 تعليقًا:

call to liberty يقول...

بوست جمييييل شكرااااااااااا ليك
اتمنى الزيارة
http://orphanliberty.blogspot.com/

ياسمين..وثلجٌ أبيض يقول...

لن ادخل بتفاصيل
وفلسفة لنرى من هو سبب المشكلة
وليش وصلوا لهون وعلى مين الحق والى ما هنالك
بالنهاية هو اغتيال مؤلم
لن تدركه لا الاقلام ولا الاوراق
لن يدركه سوى من ابتلى به
والله لا يبلينا

بس حلال عليه..(:غاظتني زوجتو شو اعمل

Whisper يقول...

اي مجرد محاوله
كتير موهوبه انت يا بنت :)

القصه للاسف كتيير واقعيه, ما بعرف كيف بنسو حالهم ومشاعرهم الزوجين بعد فتره من الحياه مع انهم شافو ان هالشي بعّد ابائهم وامهاتهم من قبل, ليش ما بفكرو بالتجديد و انعاش هالحياه, بتصير واجب مش اكتر و روتين و تعود

الخيانه اكيد مرفوضه لان اي تجديد بحاجه لشخصين و اي تمويت للحياه برضه بحاجه لشخصين.

Jarat يقول...

انا اول مرة افوت على المدونة تبعتك..اعرفه المدونه من تعليقات اخرى تركتيها على مدونات اخرى

من الزياره الاولى ماشالله كتاباتك رائعه وبتمنى دائمن تتقبلي مروري المتكرر
شكرا لك ورمضان كريم :)

jafra يقول...

call to liberty:
اهلا فيكي دايما

ياسمين : حلوة حلال عليه هههه
لازم نكون منصفين احيانا و ننحاز للرجل :) يعني اشي و منو .

ويسبر : شكرا للاطراء . يعني موهوبة كتير شوي :)
هو بالفعل موت العاطفة بحتاج لشخصين و الخيانة مو حل
بس هادا حكينا نحنا
و هم بتصرفوا بحياتتهم هم
يعني في فرق بين الحياة و الحكي كتير كبير - الله لا يحكينا كلمة كبيرة و نضل بالامان :)

jarat :شكرا الك كلك زوووق
و بيسعدني مرورك
ابقِ بالقرب :)

Sharm يقول...

كم هي صعبة و حزينة

jafra يقول...

sharm :
اسعدني مرورك :)

سيدة ُ الزُّرقة يقول...

ونحن نغتال الورد نغتال أرواحنا يا صديقة..

نغتال حبا ً أدمانا من شوقه..

الكل مذنب هنا ..هي،هو،الواقع،الحياة..

قصتك موجعة


ودٌّ

Dreamy Villager يقول...

كثير عجبتني كتابتك :)
هاي مش أول مرة بزورك..بس دايما كنت ما ألاقي اشي أعلق فيه...بصراحة أنا مش من عشاق الكتابات اللي زي الشعر الحر أو الخواطر (بعرفش شو اسمها)..بفهمهاش كثير وبضيع.. بس هاي القصة فهمتها وعجبتني.

خالد السعود يقول...

جفرا ..
ممكن يكون في مشروع قصص قصيرة ؟!

jumana يقول...

3njd ino mskeen. kteer nswan hek bt3mol bzejanha ino ben2o w bdon el rejal yt'3er w bs yseer (bykbaro w btseer hl 7arakat , 7arakat wlad s'3ar)
w heek el rejal bytla'7bat :)

7lwe l7kaeeh,,, ra7t 3l wardat =)
bs wain hl share3 bezabt brki bytl3li she b3ed zawajom el jae Lol