الاثنين، أغسطس 09، 2010

شجرة الليمون

رسائل بطعم الليمون

-1-


" لأنكِ لدي


أجد نفسي مبكرا في الكتابة على أي هامش أبيض


أطويه


أعلقه على شجرة الليمون


قبل أن تصحو العصافير


و أمضي "


فقط لأنكِ لدي . أجد سببا وجيها للحياة و الموت و المشي تحت المطر مبكرا . و اقطع حيا باكمله . حتى اقول لك


" صباح الخير " بطريقتي


لأنكِ لدي . أجد انني استحق الفرح بجدارة .


و الصباحات الجميلة .


و قهوة الرصيف الرديئة الني تكون أجمل دوما برفقتك


لانك لدي فقط


لا لسبب اخر


أجد نفسي حراً


و حل من كل العهود و المواثيق


لانك لدي فقط


صارت السماء و الأمنيات أقرب

لأنك لدي


..........


ملاحظة للجارة الفضولية التي لا تكف عن فتح الرسائل الرجاء علقي الرسالة حيثما وجدتها كل تستطيع " هي " قراءتها


" بطلي فضول . و مش صباح الخير "


.......................................................

-2-
ارتدت ملابسها مسرعة حتى تتمكن من اللحاق بالجارة قبل قراءة الرسالة . هرولت على الدرج و كادت تسقط مرة تلو المرة
التقت عينيها بعيني جارتها التي تملك البناية بأكملها و هي تشهق و تتمتم " صح انك قليل ادب الله لا يصبحك و لايمسيك ..."
هي تقترب و قد تمنت لو ان طلقة ما تصيب عقل تلك الجارة الفضولية التي صارت تنتظر الرسائل و تستلمها من شجرة الليمون .
لم لا تكون شجرة الليمون امينة اكثر على اسرارها ؟

الجارة : نفسي اعرف مين قليل هالحيا و مين هي قليلة الحيا هاي


هي : شو بدك فيهم ؟ ناس بتحب


الجارة : صح انو فاضي اشغال . حتى شعر ما بعرف يكتب و ما بفهم . و قال بحب ؟ كيف بدنا نعرف مين هي ؟


هي : و لا يهمك انا بعرفلك عطيني الورقة و بشوف الا ما ينعرف ؟ شو كاتب هالمرة ؟


الجارة : طيب خبيها عندك ما بدي مقصوفة العمر اللي مبعوت الها الرسالة تلاقيها . بدي احرق دمها


هي في سرها تريد معرفة سبب حقد الجارة على الفتاة و الفتى ؟ الانها لم تجرب الحب يوما ؟


" فاضي اشغال " لو تدري تلك المراة انه يعمل و يدرس في نفس الجامعة و كي يستطيع ان يضع الرسالة مربوطة على جذع الليمونة لحبيبته عليه ان يقطع حيا باكمله . و لذا عليه ان يصحو مبكرا عن موعده بساعة حتى يتسنى له الوقت ليمشي و يمشي و يمشي الى ان يصل الى عمله .


" ماذا لو لم تعطها الجارة رسالة الغد ؟ ماذا لو سهرت و انتظرته ؟ "


لو ان كل انسان اعتنى بتفاصيل حياته اكثر و ارتاح من فضوله كانت حياته و حياة غيره أسهل


___________________________________


-3-


هي : بطل اتركلي رسايل و الله لو شافتنا الجارة و الا اكتشفت رح تعملنا مشكلة


هو : بدي اعرف كيف بتقدري تقنعيها كل مرة تعطيكي الرسائل ؟


هي : بحكيلها انو بخبيهم عندي مشان ما حدا يشك فيها و انو اخرتا رح اعرف مين


_________________________________


-4-



المشهد الأخير ... هو يسافر الى دبي ليستطيع البقاء حيا و هي لديه.

و الا سيفقدها عند اول قارعة طريق يتمختر بها عريس ات من الغربة

بعد سنة تزوجت عريس " مغترب " قريب الجارة الفضولية و بشهادتها

" كانت اشرف و أأدب بنات الحي عمروا ما اجاها رسالة و لا حدا عاكسها و لا شفنا عليها حركات هيك او هيك . عمري ما سمعتها بتحكي عن شب او بتطلع معو.......... مش متل بقية بنات البناية "و لوت شفاهها و غمزت العريس "

ضحكت هي و احست ان جارتها الفضولية غبية جدا او انها من فرط فضولها صار لها خيالا واسعا لدرجة انها للان تطالبها بالرسائل بحجة انها من وجدتها اولا ، لو تدري تلك الجارة بفنون البحث الجنائي و كشف الاشخاص من خطوطهم او بتحليل الشفرة الوراثية لاي شيئ عالق بالورقة قد تعرف من هو العاشق . و لربما دفعت نصف ما تملك لتعرف من عي المحبوبة لتنتقدها و تقول

" هلا هاي بتستاهل الحبر اللي انكتب فيه علة هالورقة "

كلنت ستردد هذه الجملة حتما ... حتى لو كانت ملكة جمال الكون ، هذا ما ستقوله تلك الفضولية

,,,,,,,,,

هو بعد عدة سنوات لم يستطع ان يقاوم فيها اغراءات البورصة و تقلباتها

عاد الى الوطن خالي الوفاض الا من جواز سفر تملؤه الأختام و ساعة ماركة

و ملابس بألوان صيفية زاهية و سيارة افلتت من المصادرة ولن تفلت من الجمارك

و من فرط تعلقه بشجرة الليمون التي حفرت ذكرياته الصباحية و كانت جزءا من أيامه

تزوج الجارة الفضولية حتى يبقى بالقرب منها" من شجرة الليمون " و يستطيع ان يمارس عادته الصباحية بفرك اوراقها بيديه و شم الرائحة عن قرب . و لم يعلق بعدها اي رسالة

الجارة الفضولية ... تتمنى لو كان زوجها الذي يصغرها بعشر سنين قادر على كتابة الشعر كالعاشق الاحمق

كانت ستسمي شجرة الليمون باسمه

زوجها ممد بجانبها و هي تفكر بسرها

و تسأل " وين راح هالعاشق ؟ كان نفسي اشوفه ولو مرة "

______________________________

الي خمسة ايام بحاول الاقي نهاية للقصة ---- و ما لقيت

هناك 13 تعليقًا:

أشرف محيي الدين يقول...

صباح الخير جفرا

من وجهة نظري أن بطل القصة كان عاشقا قبل عودته من غربته معدما لايملك من حطام الدنيا شيئا ولذلك فزواجه من تلك الفضوليه التي تكبره بعشرة أعوام لم يكن بحجة البقاء قريبا من ذكرياته عند شجرة الليمون بل للبقاء قريبا من جيوب تلك السيدة التي كان يدرك من خلال لهفتها على قراءة الرسائل في الماضي أنها تمني النفس برجل عاشق يروي ظمأ قلبها وهذا أساسا مادفعها للارتباط برجل يصغرها علها تجد منه ذلك الحب والاندفاع الذي كانت تلاحظه في رسائل ذلك الشخص المجهول ولكن بالطبع لم يتحقق لها أي شيء من ذلك .

أما تلك الفتاة التي تزوجت عند أول فرصة لاحت لها فهي مثال شائع جدا على فتيات المجتمعات العربية والتي دوما لا تملك خيارات الرفض عند قدوم العريس كامل الاوصاف خوفا من شكوك أهلها بأنها على علاقة حب مع شخص آخر .

ونهايتي المقترحة للحكايه سواء مع تلك الفتاة أو مع ذلك الشاب أختصرها لك بمقولة شهيرة :

(( أكاد أرى وراء كل زواج بلا حب ، حب بلا زواج ))

تحيه

jafra يقول...

اشرف : صباح الخير
انا هون بكون وهمية او افتراضية او ما بعرف شو الكلمة المناسبة و ما بقدر اربط ايا شي انا عم اكتبوا بالحياة الحقيقة انا هون بخربش و بس من خيالي
ممكن يكون خيالي واسع
بس ما رح اعارضك بهالنقطة انو في حب بلا زواج و زواج بلا حب
منتشرة كتير

بس مريت خلال هاي السنة مريت بتجارب كتيرة و متتالية اكتشفت فيها انو ما تعتمد موازين معينة للمجتمع

اللي بيكرهوا بعض ممكن يحبوا بعض فجاة و اللي بحبوا بعض ممكن ينعدم بينهم اي اتصال
الخلاصة : الدنيا هاي اغرب مما بنتوقع .. كل يوم بمر فيه بدل على انو العالم صاير مجنون

و مش كل واحد اقترف ذنب
بكون بايده يغيروا
او يغير اللي حواليه لما يقترفوا
بتمنى اكون وصلت الفكرة صح
:)
نورت متل العادة و كل رمضان و انت بخير

Roula يقول...

مسا الخير،
قصة كتير حلوة ومحزنة بكل أبطالها هو و هي و الجارة و أسلوبك رائع جدا و قريب من القلب بس للأسف النهاية ما عجبتني لكن ما بيطلعلي أحكي لأنو ما عندي إقتراح لنهاية تانية.

ملاحظة: أنا دايما بقرأ كتاباتك و بحبها كتير الله يوفقك يا رب (:

Whisper يقول...

الله على ريحة شجر الليمون :)

بداية القصه بتجنن و طريقة توصيل " صباح الخير" حلوة كتير

لكن

ما لقيتي نهاية تقومي تسمي بدني و تزوجيه الجارة!!! ما بدي :(

المسكين انقضى عشبابه

و البنت اللي تزوجت فعلا ما كانت تستاهل الحبر اللي بنكتب فيه ...

jafra يقول...

ويسبر
ريحة شجر الليمون بتعمل عمايلها بالمخ عندي
و ما عاش اللي بدو يسم بدنك
بس ممكن تكون البنت فقدت الامل فيه - اتخانقوا قبل السفر
تفاصيل بغنى عن ذكرها يمكن لانها بتوجع
او لانها طويلة و ما بدي امللكم

مسرور يقول...

الجارة ليست شريرة مع اني حاسس انها عقربة احلى شيء في الزواج انها تكون اكبر منه عشان تموت الاول (:

كل عام وانتم بخير
تقبل الله صالح اعمالكم

ميسم يقول...

روعه
البدايه مذهله .....
تحيه ياأحلى رفيقه

مياسي يقول...

كتير واقعيه
والنهايه مقنعه بس بتصير فكرك بالحياة العاديه؟

كل عام وانتي بخير:)

jumana يقول...

Ramadan mubarak
ishta2telek ma 3ndi facebook
3njd twa7ashtek :)
keefek????

laila hajji يقول...

فقط لأنكِ لدي . أجد سببا وجيها للحياة و الموت و المشي تحت المطر مبكرا . و اقطع حيا باكمله . حتى اقول لك " صباح الخير " بطريقتي
صباح الخير او مساء الخير
في الحياة ما في اشي ثابت حتى علاقة الانسان بربه متغيره
تحياتي تقبلي مروري

jafra يقول...

مسرور كل عام و انت بخير
الجارة شكلها معترة :)
مش قصدها و لا كانت تعرف
هي تعاريج بالحياة يمكن ما فينا نجتازها
قلتلي تموت قبلوا ؟
:))

القصة مش بالعمر هي بس قوة تحمل







ميسم : شكرا الك على فكرة انا كنت كاتبة البداية بس و بعدها استرسلت مش عارفة ليش
منيح انو حدا انتبه على البداية :))
و ترك الجارة




مياسي : كيفك ؟
بتصير يا عمري بتصير
:)
بس بدك مين ينتبه
بس منيح انو عجبتك النهاية

jafra يقول...

جمانة كل عام و انت بخير
انا كويسة الحمد لله
وينك عم تطلي متل القمر و بعدين بتغيبي انا اللي توحشتك كتير :)

ليلى : بالفعل هادا اللي اكتشفتوا مؤخرا
ما في شي ثابت مادامت الارض تدور :))
هاي نظرية بعد صيام اول يوم
نورت

jafra يقول...

كانو في تعليق ما شفتوا
رولا انا اسفة معلش زهايمر رمضاني :))

بتشرف بزيارتك دايما الي

تحية